مساحة إعلانية

.
جديد المواضيع

مساحة إعلانية

الرئيسية / / نظام البلوكشين والعقود الذكية

نظام البلوكشين والعقود الذكية

نظام البلوكشين والعقود الذكية
نظام البلوكشين والعقود الذكية

إضافة إلى إرسال واستقبال العملة الرقمية بسرعة وسهولة وبطريقة لامركزية شبكة سلسلة الكتل blockchain ساهمت أيضاً في إيجاد حل لأهم المشاكل للاتفاقيات التي تتم بين المتعاملين بدون اشراك البنوك والمحاكم عبر إنشاء ما يسمى بالعقود الذكية
العقود الذكية: نوع من التطبيقات الثورية التي تستعمل الشبكة اللامركزية التي هي أساس البيتكوين والعملة الرقمية بصفة عامة الفكرة الكامنة في العقود الذكية هو أن البرامج تستطيع إتمام عملية التعاقد حيث تمكن من تنفيذ، أداء، ورصد الوعود التعاقدية بدون تدخل الإنسان الشيء الذي يساهم في تخفيض تكاليف إدارة التجارة والتقليل من الأخطاء
نظام البلوكشين والعقود الذكية

تطوير العقود الذكية
اليوم العديد من الشركات والمنظمات تقوم بتطوير منصات وتطبيقات للعقود الذكية Bithalo على سبيل المثال توفر منصة لنظام الحساب المشترك الذي بواسطته ستتمكن الأطراف المتعاقدة من إيداع الأموال أو إنتاج عمل مشترك في بيئة محمية وتوجد أيضاً شركة Hedgy التي تطور مشتقات العقود وستساهم منصتها في تقليل مخاطر الطرف الآخر وترفع من سرعة التسوية من خلال المعالجة المباشرة وأيضاً توجد Swarm التي طورت منصة تساعد الشركات في حشد المصادر crowdsource باستخدام عقود cryptoequity التي ستعطي حاملها حقوق متنوعة مثل: المتعلقة بالتصويت أو مشاركة الأرباح والتحكم في القرارات التنفيذية

سلسلة الكتل والعملة التي تحتاجها العقود الذكية
القضية المطروحة حالياً للمطورين هي هل يتم تطوير منصات العقود الذكية بالإعتماد على شبكة البيتكوين المعروفة أيضاً بسلسلة الكتل block chain أو استعمال سلسلة عملات أخرى Ethereum على سبيل المثال قامت بتطوير منصتها بالإعتماد على سلسلة كتل بيتكوين التي مكنتها من تنفيذ العديد من العقود المتنوعة ولكن وفق ورقة بحثية لـ Ethereum شرحت أن هنالك أيضاً إيجابيات أكثر في استعمال سلسلة كتل لـ ClearingHouse وهي عملة لا يتم تعدينها ورمزها هو XCH حيث تتم معالجة العقود المبنية على هذه السلسلة بشكل أسرع من سلسلة كتل بيتكوين
في سنة 2014 العديد من المطورين للعقود الذكية والذين يعتمدون أساساً على سلسلة كتل البيتكوين وقعوا في مشكلة بعد تحديث بروتوكول البيتكوين، وأصبحت طريقتهم في تضمين البيانات عديمة الفائدة لكن تم معالجة هذا الأمر بشكل جذري وحالياً يفضل العديد من المطورين تطوير تطبيقاتهم بالإعتماد على البيتكوين

تحسين العقود الذكية في صيغتين

إعادة التفاوض
العقود الذكية المعتمدة على بروتوكول العملة الرقمية يمكن أن تشكل ثورة عالمية في عالم العقود والاتفاقيات ولكن على كل حال في بعض الحالات لا يمكن لهذه العقود أن تضمن للأطراف المتعاقدة تحديد جميع جوانب الصفقة الخاصة بهم لأنه في الواقع العملية ليست بهذه البساطة، والأطراف المتعاقدة ترغب في مستوى أعلى من المرونة ويرغبون في تجنيب أنفسهم الإلتزامات الصارمة التي يعاني منها الكثير مع العقود التقليدية، وهذا الشيء بالضبط ما يسعى إليه مطوري العقود الذكية حيث يعملون لجعل هذه العقود قابلة لإعادة التفاوض بين الطرفين في حالة وجود أي ظروف طارئة توجب ذلك عبر آليات تسمح للأطراف بالتعديل على اتفاقياتها بدل بقاء الطرف المتضرر رهينا لعقد قديم

التعديل الآلي
الأطراف المتعاقدة ترغب أيضاً في دمج آليات تضبط شروط الاتفاق بدون الإضطرار لإعادة التفاوض. في القروض التجارية البنوك تضع سعر الفائدة بالإعتماد على حجم القرض والمدة الزمنية ولكن في بعض الحالات يصبح المقترض جداً متضرر عندما يجد أن نفس البنك عمل عروض جديدة بسعر فائدة أقل ويجد نفسه يؤدي ضعف ما كان سيؤديه لو اقترض بعد المستجدات الجديدة ولذلك فإن العقود الذكية يمكن أن تلعب دوراً مهماً في وضع صيغة آلية تحفظ حقوق جميع الأطراف وفق أي مستحدثات بشكل آلي بدون إعادة التفاوض ولا يمكن التلاعب بها لأنها محفوظة تشفيرياً في شبكة البيتكوين اللامركزية block chain

الخلاصة
العقود الذكية لازالت بعيدة من أن تتبناها البنوك والشركات الكبيرة لكن الأكيد أنه في الوقت الحالي يمكن أن تلعب دوراً مهماً في حفظ حقوق الأطراف المتعاقدة على نطاق ضيق وعلى سبيل المثال مصمم مواقع يتعاقد مع شركة صغيرة لتصميم وإدارة موقعها عن بعد في هذه الحالة يمكن أن تلعب العقود الذكية دوراً مهماً لحفظ حقوق الطرفين
تكمن قوة العقود الذكية في أنها ستحل مشاكل الاتفاقيات المبنية على الثقة وتفادي المشاكل القانونية وفق مبادىء متعددة أهمها اللامركزية وشبكة مفتوحة حيث الثقة تنبع من برامج حاسوبية بدل السمعة أو القانون وكما سلفنا الذكر أن سلسلة الكتل block chain يسجل علناً جميع التحويلات ويسمح للنشاط الأقتصادي بأداء أكثر سهولة ومرونة الشيء الذي سينعكس إيجاباً على الأسواق العالمية
شارك المقال
جميع الحقوق محفوظة لــ الشبح للمعلوميات 2017 © تصميم كن مدون